Ok

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies. Ces derniers assurent le bon fonctionnement de nos services. En savoir plus.

  • المنظمة الثورية إلى الأمام: كتاب حول مسألة الصحراء الغربية

    Pin it!

    يقدم هذا الكتاب مجموعة من الوثائق التي بلورتها المنظمة الماركسية ــ اللينينية المغربية "إلى الأمام"، و كذا مقالات و ملخصات لرفاق أو مجموعة من رفاق المنظمة بخصوص قضية الصحراء الغربية. للإشارة، فقد استعمل موقع 30 غشت هنا كغلاف لهذا الكتاب، غلاف كتاب سابق كان قد صدر باسم المنظمة في شتنبر 1974 حول معالجة مسألة الصحراء الغربية. كما عمل الموقع على وضع مقالة في بداية هذا الكتاب، و هي بعنوان: المنظمة الماركسية ــ اللينينية المغربية "إلى الأمام" و قضية الصحراء ــ مقدمات أولية ــ ، من أجل عرض و التعريف بمواقف المنظمة اتجاه قضية الصحراء، من خلال وثائقها،ابتداءا من فترة التأسيس 30 غشت 1970 إلى حدود مارس لسنة 1974.

    ..........في هذا الكتاب، عمل الموقع على وضع، إلى جانب وثائق المنظمة و مناضليها بخصوص قضية الصحراء، مجموعة من الوثائق الدعائية و التحريضية التي تضمنت مواقف المنظمة من القضية، و ذلك بهدف تقريب المناضلين و القراء من مجريات الكفاح الثوري الذي خاضته المنظمة و الذي فيه عبرت عن مواقفها من مجمل السياسات التي فرضها النظام على جماهير الشعب. كما نضع، في خاتمة هذا الكتاب، مجموعة من الهوامش التي تتضمن بعض المعطيات أو توضح السياقات و الظروف التي فيها تم إصدار هذه الوثائق التاريخية للمنظمة.

    للقراءة، اضغط على صورة الغلاف

    غلاف الصحراء 1.gif

  • وثيقة "نحو التصعيد في الصحراء ــ أرضية سياسية للنقاش ــ" اخر وثيقة من ملف "من وثائق المنظمة الماركسية ــ اللينينية المغربية إلى الأمام حول قضية الصحراء"ـ

    Pin it!

    الوثيقة التي نختم بها ملف "من وثائق المنظمة الماركسية ــ اللينينية المغربية إلى الأمام حول قضية الصحراء"، هي وثيقة "نحو التصعيد في الصحراء ــ أرضية سياسية للنقاش ــ ".

    الوثيقة كتبت في أكتوبر 1979، و هي عبارة عن أرضية سياسية قدمت إلى رفاق التنظيم المركزي بالسجن المركزي من أجل النقاش، و تعالج التطورات الجديدة في الملف، و تلخص مجمل المواقف حول قضية الصحراء من داخل الحركة الماركسية ــ اللينينية المغربية. المواقف المعبر عنها داخل الوثيقة لم تصبح قناعة جماعية داخل التنظيم، و قد أثيرت ملاحظات كثيرة حولها، لكن مع ذلك تحتفظ بأهمية خاصة تساعد على فهم تاريخ المنظمة في تلك الفترة، و على هذا الأساس ننشرها تعميما للفائدة، بعدما تمت ترجمتها إلى العربية من مخطوط أصلي وحيد بالفرنسية.

    لقراءة الوثيقة، اضغط على الصورة أسفله

    نحو التصعيد في الصحراء.gif

  • الوثيقة الثانية و الأخيرة:"المغارب و الوحدة المنشودة ــ نظرتان للوحدة ــ" من الجزء الرابع:""في نقد المنظور البورجوازي الصغير لقضية الصحراء - عبد الله العروي و فتح الله والعلو نموذجا -"ـ

    Pin it!

    تنتمي وثيقة "المغارب والوحدة المنشودة ــ نظرتان للوحدة ــ" لنفس الفترة التي صدرت فيها وثيقة "عبد الله العروي و مسألة الصحراء الغربية"، و هي الأخرى جاءت ردا على أطروحات منظري البورجوازية الصغيرة، و الأمر هنا يتعلق بفتح الله ولعلو أحد اقتصاديي "الاتحاد الاشتراكي"، و تنتمي كذلك إلى نفس السياق العام لوثيقة العروي، و تختلف عنها في الموضوع المتطرق إليه، أي وحدة المغارب، حيث قام ولعلو بتغيير مواقفه السابقة من الجزائر، في سياق التكيف مع التحالف الجديد بين الكمبرادور و حزب البورجوازية الصغيرة آنذاك "الاتحاد الاشتراكي"، و الذي شكلت قضية الصحراء إحدى محاوره. و المقالة التي ننشرها هي تفنيد لتلك الأطروحات الشوفينية لأحد منظري البورجوازية الصغيرة، ننشرها اعتمادا على مخطوط وحيد أصلي باللغة العربية.

    لقراءة الوثيقة، اضغط على الصورة أسفله

    المغارب و الوحدة المنشودة.gif

  • الوثيقة الأولى: "العروي و مسألة الصحراء الغربية ــ نظرتان لتاريخ المغرب ــ " من الجزء الرابع: "في نقد المنظور البرجوازي الصغير لقضية الصحراء ــ عبدالله العروي و فتح الله والعلو نموذجا"ـ

    Pin it!

     من بين الكتب التي طبل لها النظام و القوى الإصلاحية المتحالفة معه، كتاب عبد الله العروي "الجزائر و الصحراء المغربية" الذي وضعه النظام على رفوف الإدارات المغربية، و أرسلت منه آلاف النسخ إلى السفارات الأجنبية. لا يفوتنا هنا، أن نذكر بأن الكتاب جاء بطلب من الحسن الثاني، و استجاب له عبد الله العروي، و قد تم طبعه تحت نفقة النظام و الترويج له على أوسع نطاق، كما استعمله خصوم المنظمة لمواجهة أطروحاتها الثورية.

    خلال فترة 1977 ــ 1978 و إلى حدود 1979 ، استمر الصراع حول موضوع الصحراء مع خصوم المنظمة، و من داخلها كذلك. و للتصدي لهاته الحملة الشعواء، أصدرت المنظمة من داخل السجن المركزي نشرة داخلية بعنوان "14 نونبر"، خصص العدد الأول منها بالكامل لقضية الصحراء، حيث تم التصدي للأطروحات الشوفينية. و ساهم مجموعة من رفاق التنظيم المركزي لمنظمة "إلى الأمام" بالسجن المركزي بمقالات تتصدى للفكر البورجوازي الصغير الشوفيني، حيث انتقل الصراع معه إلى مستويات عليا، بحيث لم تعد القضية مجرد موضوع الصحراء، بل انتقلت إلى طرح وجهتي نظر حول مسألة تاريخ المغرب. و من بين هذه المقالات التي تعرضت إلى هذا الجانب، مقالة "العروي و مسألة الصحراء الغربية: نظرتان لتاريخ المغرب" التي ننشرها ضمن هذا الجزء : "في نقد المنظور البرجوازي الصغير لقضية الصحراء ــ عبدالله العروي و فتح الله والعلو نموذجا"، بعدما تمت ترجمة المخطوط الأصلي الوحيد بالفرنسية إلى العربية.

    لقراءة الوثيقة، اضغط على الصورة أسفله

    العروي و مسألة الصحراء الغربية.gif

Ok

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies. Ces derniers assurent le bon fonctionnement de nos services. En savoir plus.