Ok

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies. Ces derniers assurent le bon fonctionnement de nos services. En savoir plus.

إصدار كامل بصيغة "ب.د.ف." لدراسة "مسلسل تصفية المنظمة الماركسية ــ اللينينية المغربية "إلى الأمام" "ـ

Pin it!

تقديم:

يضع موقع "30 غشت" بين يدي المناضلين والقراء والمهتمين، بعد إعدادها في صيغة ملف "ب د ف"، الدراسة التي سبق وأن نشرها الموقع عبر حلقات، تحت عنوان "مسلسل تصفية المنظمة الماركسية – اللينينية المغربية "إلى الأمام": الأحداث، السيرورات، الأطروحات، الملابسات والنتائج".

 

يأتي هذا النشر بعدما أشرف الموقع على الانتهاء من نشر وثائق المنظمة الماركسية – اللينينية المغربية "إلى الأمام"، التي التزم بنشرها منذ غشت 2015.

سنتان إذن انقضت منذ إصدار أول وثيقة، تطلبت من الموقع تضحيات جسام، نظرا لما تطلبه ذلك العمل من مجهود مضني، من حيث جمع الوثائق وفرزها وكتابتها وتدقيقها وتصحيحها وإغنائها بالهوامش، حتى يسهل على القارئ الاستفادة منها، من خلال تعرفه على السياقات والأسماء والأماكن والمراحل.

وتوج الموقع هذا العمل بإصدار دراسة حول تصفية المنظمة الماركسية – اللينينية المغربية "إلى الأمام"، سعت إلى إبراز الأطروحات والمراحل والسيرورات المختلفة، التي عرفتها الخطوط والتوجهات والمواقف المتصارعة منذ النشأة سنة 1970 إلى حين حل المنظمة سنة 1994.

لقد كان الهدف من هذا العمل هو إطلاع عموم القراء والمناضلين على تلك التجربة الغنية بتجاربها الإيجابية والسلبية، والاستجابة لمطلب لطالما راود العديد من المناضلين، الذين عبروا مرارا عن رغبتهم في الاطلاع على تلك التجربة. وها قد قام الموقع بواجبه تجاه المناضلين و وفى بوعده بفك ألغاز هذه التجربة وجعلها قريبة من الفهم ما أمكن.

وقد استحسن البعض هذا العمل، بينما عارضه البعض الآخر من منطلقات مختلفة، وفي كلتا الحالتين، فمعرفة التاريخ خير من جهله، وعلى حد تعبير ماركس "من يجهل التاريخ محكوم عليه بإعادة إنتاجه"، و "الحقيقة دائما ثورية" كما يقول لينين.

إن هذا المجهود لم يخف وجهه منذ البداية، عندما اعتبر نفسه منخرطا في مشروع ثوري، يهدف إلى إزالة كل المغالطات والتحريفات التي أحاطت تجربة المنظمة الماركسية – اللينينية المغربية "إلى الأمام" بدخان كثيف من الأطروحات التحريفية، التي أدت في النهاية إلى حل المنظمة. ولا يستطيع الماركسيون – اللينينيون الحقيقيون المغاربة، القفز على تلك التجربة والاستفادة من رصيدها الثوري، لإغناء تجاربهم الخاصة، واستخلاص دروس التجربة السلبية لصالح دعم معركتهم الإيديولوجية والسياسية ضد التحريفية الجديدة، وذلك على طريق بناء هوية ماركسية – لينينية ثورية حقيقية، تستلهم التاريخ (الوطني والأممي) وتمضي قدما نحو إنجاز مهمتها التاريخية، من أجل بناء حزب البروليتاريا الماركسي – اللينيني المغربي، وتحقيق الثورة الوطنية الديموقراطية الشعبية على طريق بناء الاشتراكية.

ووفاء لشهداء الحركة الماركسية – اللينينية المغربية، وقادتها ومناضليها الثوريين، فعلى جميع المناضلين الماركسيين – اللينينيين المخلصين أن ينخرطوا في هذا العمل الجبار، ومن يكرم الشهيد يتبع خطاه.

موقع "30 غشت"

23 ـــ 1 ـــ 2018

 

Ok

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies. Ces derniers assurent le bon fonctionnement de nos services. En savoir plus.