Ok

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies. Ces derniers assurent le bon fonctionnement de nos services. En savoir plus.

٣٠ غشت - Page 2

  • بلاغ بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعون لتأسيس المنظمة الماركسية ـ اللينينية المغربية "إلى الأمام" ـ

    Pin it!

    بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعون لتأسيس المنظمة الماركسية ـ اللينينية المغربية "إلى الأمام"، سيصدر موقع 30 غشت مجموعة من الوثائق، البعض منها ينشر لأول مرة. هذا، وسيستأنف الموقع قريبا، بعد تأخر اضطراري، نشر الحلقات المتبقية من دراسة "الصراعات الطبقية بالمغرب وحركة 20 فبراير: السياقات، التحديدات والأفق الثوري (1998 ــ 2012).

    موقع 30 غشت

  • الصراعات الطبقية بالمغرب و حركة 20فبراير:السياقات، التحديدات والأفق الثوري(1998ـ 2012)الحلقة السادسة

    Pin it!

    يقدم موقع 30 غشت الحلقة السادسة من دراسة: "الصراعات الطبقية بالمغرب و حركة 20 فبراير: السياقات، التحديدات و الأفق الثوري ــ (1998 – 2012)" بقلم الرفيق: وليد الزرقطوني، وتضم هذه الحلقة المحاور التالية:

    -VII ـــ الحركة الجماهيرية

    مقدمات

    1 ــ المادية التاريخية و المفاهيم الأساسية والحركة الجماهيرية

    2 ـــ الحركة الجماهيرية : المطالب، الأشكال النضالية و التنظيمية، التوزيع حسب القطاعات و المناطق و الفئات، و الأشكال القمعية.

    3 ـــ الحركة الجماهيرية في البوادي و القرى و المناطق الجبلية المهمشة عموما

    4 ـــ الحركة الجماهيرية بالمدن

    5 ـــ النساء كقوة محركة

    في أسفل صفحة هذه الحلقة، يوجد رابط الحلقة بصيغة ب.د.ف. (PDF)

    اضغط لقراءة المزيد

  • الصراعات الطبقية بالمغرب و حركة 20فبراير:السياقات، التحديدات والأفق الثوري(1998ـ 2012)الحلقة الخامسة

    Pin it!

    يقدم موقع 30 غشت الحلقة الخامسة من دراسة: "الصراعات الطبقية بالمغرب و حركة 20 فبراير: السياقات، التحديدات و الأفق الثوري ــ (1998 – 2012)" بقلم الرفيق: وليد الزرقطوني، وتضم هذه الحلقة المحاور التالية:

    VI- طبقة متوسطة أم بورجوازية متوسطة؟

    1 - حول الطبقة المتوسطة والرهان عليها

    2- الماركسية والطبقة الاجتماعية

    3- البورجوازية المتوسطة (حقبة ما بعد الاستقلال الشكلي)

    4-معطيات حول الطبقة المتوسطة

    في أسفل صفحة هذه الحلقة، يوجد رابط الحلقة بصيغة ب.د.ف. (PDF) ــ

    اضغط لقراءة المزيد

Ok

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies. Ces derniers assurent le bon fonctionnement de nos services. En savoir plus.